كيف تتنفس الفقمة

الفقمة أو الفقمة الزاحفة . إنها ثدييات بحرية ذات اطراف تعيش معظم حياتها في البحر ولا تعود لليابسة إلا خلال موسم التكاثر ، و هناك 19 نوعًا من الفقمات ، ليس لديهم صيوان سمعي وأطرافهم الخلفية موجهة للوراء ، لذلك لا يمكنهم التحرك على الأرض مثل غيرههم من زعنفيات الأقدام . في مقالتنا سنجيبكم عن سؤال كيف تتنفس الفقمة . تابع معنا .

التنفس عند الفقمة

بصفتها ثدييات ، لديها رئتان ولا يمكنها التنفس تحت الماء ، لذا فهي بحاجة للصعود إلى السطح الماء للتنفس ، في فصل الشتاء عندما يصبح سطح الماء جليدي ، تفتح الفقمات ثقوبًا دائرية تخرج من خلالها للتنفس.

لقد تكيف نظامهم التنفسي حتى اصبحت تتنفس الفقمة وتتتحمل مدة أطول تحت المياه . تتمتع رئتاهم بقدرة تنفسية أكبر ويمكن للأنظمة الوريدية تخزين كمية أكبر من الدم ، و تبطئ الفقمة تنفسها للحفاظ على الأكسجين ، وقد تبطئ ضربات القلب وحركة الصدر حتى تبدو ميتة، و عند غمرها بالمياه ، يمكنها تقليل 150 نبضة في الدقيقة إلى 10 ، لذا فهي تتطلب كمية أقل من الأكسجين ، للحفاظ على حركة عضلاتهم .

إقرأ أيضا:

اين تعيش الفقمة

تعيش الفقميات في سواحل معظم أنحاء العالم باستثناء المناطق الاستوائية. لهم أجسام ممدودة ، ومثالية للسباحة. أطرافهم الأمامية قصيرة ومسطحة وتسمح لهم بالتحرك على الأرض زحفا ، و تبقى الأطراف الخلفية في الوراء ، ولا تستطيع سحبها.

قد تكون مهتما بــمعرفة المزيد عن : اين تعيش الفقمة ؟

معطفهم قصير وكثيف ،لا يعزلهم عن درجات الحرارة المنخفضة ، ولكن يمكن تحقيق هذه الوظيفة من خلال طبقة سميكة من الدهون تحت جلد الفقمة ، وطبقة الدهون هاته تمثل ربع وزن الحيوان وتفيذه في الابقاء على دراجات الحرارة المثالية لجسمه .